العلاقات الحكومية

مساهمة حكومية فاعلة ودعم قوي


تحظى شركة "طاقة" بدعم قوي من حكومة أبوظبي، التي تمتلك معظم أسهمها، وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تقيم علاقات وثيقة مع عدد من الحكومات والهيئات الحكومية حول العالم باعتبارها شركة طاقة عالمية متنوعة الأصول.


وتلعب شركة "طاقة"، بلا ريب، دور سفير لدولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة أبوظبي في سائر أنحاء العالم من خلال مجموعة الأنشطة التي تمارسها، بدءاً من عمليات استكشاف وإنتاج النفط والغاز في شمال كندا إلى إنتاج الكهرباء في غانا، ومن منصات التنقيب البحرية في بحر الشمال بأوروبا إلى استكشاف النفط والغاز في العراق.


علاقة "طاقة" بحكومة أبوظبي


تأسست شركة "طاقة" في إطار مبادرة خصخصة قطاع الماء والكهرباء التي أطلقتها حكومة أبوظبي في العام 1998، والتي أسفرت عن تأسيس هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، ومن ثم إنشاء شركة أبوظبي الوطنية للطاقة، "طاقة"، في شهر يونيو 2005.


وفي أغسطس 2005، أُدرجت أسهم شركة "طاقة" في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز "TAQA". وتمتلك حكومة أبوظبي حصة الأغلبية التي تشكل (75.2%) من خلال مساهمات العديد من الهيئات والمؤسسات التابعة لها. وقد أكدت الحكومة مراراً على دعمها ومساندتها للشركات المملوكة لها كلياً أو جزئياً - بما في ذلك شركة "طاقة".


نهج "طاقة" مع حكومات الدول الأخرى


تحتاج جميع شركات الطاقة للتعامل مع الهيئات والجهات الحكومية في الدول التي تسعى لدخول أسواقها. ونحن في شركة "طاقة"، تمكنا من بناء علاقات وطيدة، وإبرام اتفاقيات طويلة الأمد، والتعاون مع حكومات دول أخرى حول العالم لوضع الخطط الرامية لتلبية متطلبات الطاقة الحالية والمستقبلية في تلك الدول، مستفيدين بذلك من الدعم القوي الذي نحظى به من قبل حكومتنا.


ولقد تمكنت شركتنا، المدعومة حكومياً، من بناء روابط وثيقة وإبرام اتفاقيات طويلة الأمد مع العديد من الحكومات الأخرى حول العالم، وكثيراً ما نتعاون معهم في وضع الخطط الرامية لتلبية متطلبات الطاقة الحالية والمستقبلية في بلدانهم.

ولدى شركاتنا العاملة في قطاع الماء والكهرباء اتفاقيات وتراخيص طويلة الأمد مع شركات وجهات حكومية في البلدان التي تزاول فيها أنشطتها. ولا تقتصر هذه الاتفاقيات على العمليات الجارية، بل تشمل أيضاً عدداً من المشاريع الهامة، مثل مشاريع التوسعة لزيادة القدرة الإنتاجية لتوليد الكهرباء أو تلك المتعلقة بالتحول إلى أنواع وقود أكثر فعالية.