تحقق طاقة ارتفاعا في الأرباح بنسبة 42 % للربع الأول من العام 2018

May 10, 2018
Short description: 
أبوظبي، الإمارات - أعلنت "أبوظبي الوطنية للطاقة" ش.م.ع. (طاقة)، الشركة الرائدة عالميا في قطاع الطاقة والتي تتخذ من أبوظبي مقرا لها وتمتلك عمليات في 11 دولة، اليوم عن نتائجها المالية الأولية وأبرز إنجازاتها المالية والتشغيلية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2018 .

10 مايو 2018

أبوظبي، الإمارات - أعلنت "أبوظبي الوطنية للطاقة" ش.م.ع. (طاقة)، الشركة الرائدة عالميا في قطاع الطاقة والتي تتخذ من أبوظبي مقرا لها وتمتلك عمليات في 11 دولة، اليوم عن نتائجها المالية الأولية وأبرز إنجازاتها المالية والتشغيلية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2018 .

وبهذه المناسبة، قال سعيد مبارك الهاجري، رئيس مجلس الإدارة في "طاقة": "فيما حققت "طاقة" ربحا صافيا بقيمة 160 مليون درهم إماراتي عام 2017 ، تواصل الشركة تحسين أدائها والذي شهد تحسنا قوي ا،ً وذلك من خلال تركيزنا على تحقيق كفاءات مستدامة عبر كافة أعمالنا. كما تواصل طاقة جهودها لتعزيز مكانتها المالية، إذ نجحت في جمع 1.75 مليار دولار أمريكي عبر إصدار سندات، والتي حصدت على إقبال ملحوظ من قبل المستثمرين العالميين. وينصب تركيزنا في طاقة على تعزيز كفاءة الأصول في قطاع النفط والغاز، فيما ندرس فرصا للنمو في قطاع المياه والكهرباء."

من جهته، قال سعيد حمد الظاهري، الرئيس التنفيذي للعمليات بالإنابة في "طاقة": "سجلت "طاقة" انطلاقة قوية مع بداية العام 2018 مدعومة بالأداء المتميّز لقطاع النفط والغاز، والذي يشهد تحسنا ملموسا بفضل الكفاءة المستدامة في إدارة التكاليف وارتفاع أسعار المنتجات البترولية. ومن جهة أخرى، نجح قطاع الكهرباء والماء العالمي في الحفاظ على أدائه القوي، ونتطلع إلى توظيف خبراتنا في هذا القطاع بما يخدم مساعينا الرامية إلى اقتناص مزيد من فرص النمو."

أبرز النتائج المالية:

  • بلغت إجمالي الإيرادات 4.3 مليار درهم، بزيادة نسبتها 5 % عن الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2017 ، حيث بلغ 4.1 مليار درهم، و ي عزى ذلك بشكل أساسي إلى ارتفاع أسعار السلع الذي عاد بالفائدة على قطاع النفط والغاز، في حين نجح قطاع الكهرباء والمياه في الحفاظ على أدائه المستقر
  • بلغت أرباح الشركة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك 2.3 مليار درهم، بانخفاض نسبته 4% مقارنةً مع 2.4 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الماضي، متأثرة بتقلبات أسعار صرف العملات والمخزون وزيادة الرسوم الجمركية وتكاليف التجارة، والتي تم تعويضها جزئيا من خلال ارتفاع الإيرادات
  • بلغ صافي الدخل 110 مليون درهم مقارنةً مع 77 مليون درهم في الربع الأول من العام 2017 ، ما يمثل ارتفاعا نسبته 42 %
  • بلغ حجم التدفق النقدي الحر 1.6 مليار درهم، بانخفاض 22 % مقارنة مع ملياري درهم خلال الربع الأول من العام 2017 ، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك وتحركات رأس المال العامل غير المواتية .
  • واصلت الشركة الحفاظ على سيولة قوية بلغت 12.6 مليار درهم، بما في ذلك 3.6 مليار درهم من النقد أو ما يعادله، و 8.9 مليار درهم من التسهيلات الائتمانية غير المسحوبة، في حين انخفض إجمالي الدين بمبلغ 58 مليون درهم مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2017 .

النتائج التشغيلية: الكهرباء والمياه:

  • بلغ إجمالي الطاقة التي تقوم منشآت الشركة بتوليدها عالمي ا 18،773 جيجاوات/ساعة مقارنة مع 18،516 جيجاوات/ساعة في الربع الأول من العام 2017 . وبلغ معدل الجاهزية الفنية العالمي 87.4 % مقارنةً مع 84.3 % في الربع الأول من العام 2017 .
  • نجحت الشركة في توليد 12,157 جيجاوات/ساعة من الكهرباء وإنتاج 56,273 غالون إمبراطوري من المياه المحلاة في دولة الإمارات، مواصلة بذلك توفير الغالبية العظمى من احتياجات المياه والكهرباء في أبوظبي.

النتائج التشغيلية: النفط والغاز:

  • بلغ حجم الإنتاجية 123.8 برميل من النفط المكافئ يوميا،ً منخفضا بنسبة 6% مقارنةً مع 132,200 برميل في الربع الأول من العام 2017 ، متأثراً بالانخفاض الطبيعي وعمليات الصيانة في منصة التنقيب في بحر الشمال.
  • ارتفاع الهوامش التشغيلية عن كل برميل، وي عزى ذلك إلى ارتفاع الأسعار المحققة.

- انتهى –

للاستفسارات الإعلامية:
سارة البلوشي
97126914940+

Media.HQ@taqaglobal.com