"طاقة" تربح 398 مليون درهم وتخفض إجمالي ديونها بمقدار 4 مليارات درهم في 2018

March 21, 2019
Short description: 
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – أعلنت "شركة أبوظبي الوطنية للطاقة ش.م.ع" (طاقة) (المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز TAQA | الرقم التعريفي الدولي للأوراق المالية: AEA002401015) عن نتائجها المالية المدققة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بعد الحصول على موافقة مجلس الإدارة في اجتماعه المنعقد بتاريخ 20 مارس 2019.
  • زيادة إجمالي الإيرادات إلى 17,7 مليار درهم
  • زيادة الأرباح العائدة للمساهمين بنسبة زيادة 149% على أساس سنوي
  • السيولة الإجمالية للشركة بلغت 13,1 مليار درهم
  • إجمالي ديون الشركة انخفض بمبلغ 4,0 مليار درهم
  • إجمالي إنتاج الكهرباء بلغ 89,992 جيجاواط في الساعة
  • إنتاج قطاع المياه المحلاة بلغ 246,556 مليون غالون إمبراطوري
  • معدل إنتاج النفط بلغ 123,100 برميل نفط مكافئ يومياً

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – أعلنت "شركة أبوظبي الوطنية للطاقة ش.م.ع" (طاقة) (المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز TAQA | الرقم التعريفي الدولي للأوراق المالية: AEA002401015) عن نتائجها المالية المدققة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بعد الحصول على موافقة مجلس الإدارة في اجتماعه المنعقد بتاريخ 20 مارس 2019.

وبلغت الأرباح العائدة لمساهمي الشركة 398 مليون درهم إماراتي بنسبة زيادة 149% على أساس سنوي. وسجلت الشركة أيضاً زيادة في حجم الإيرادات بنسبة 6% في عام 2018 لتصل إلى 17,7 مليار درهم، كما ارتفعت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 6% أيضاً لتصل إلى 9,7 مليار درهم، ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع أسعار النفط والسوائل في عام 2018.

وحافظت الشركة على تدفقات نقدية حرة قوية بواقع 7,1 مليار درهم على الرغم من زيادة الإنفاق الرأسمالي الاستثماري من 1,3 مليار درهم في عام 2017 إلى 1,7 مليار درهم في عام 2018. وتم تمويل الإنفاق الرأسمالي الاستثماري بالكامل من السيولة النقدية الناتجة عن عمليات الشركة، وركز هذا التمويل على تطوير أصول قطاعي الكهرباء والماء والنفط والغاز لتمكين الشركة من اغتنام فرص النمو المتاحة مستقبلاً. 

وخفضت "طاقة" إجمالي ديونها بمبلغ 4,0 مليار درهم، كما شهدت انخفاضاً في الفوائد المدفوعة بقيمة 163 مليون درهم خلال عام 2018. وأثمر هذا الأداء المالي القوي عن تحسن نسبة المديونية (معدل صافي الدين إلى الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء) إلى 6,5% بالمقارنة مع 7,3% في عام 2017.

ولا تزال السيولة الإجمالية للشركة قويةً عند 13,1 مليار درهم، ويشمل ذلك نقد وما يعادله بقيمة 3,4 مليار درهم، وتسهيلات ائتمانية غير مسحوبة بقيمة 9,7 مليار درهم، ويتيح ذلك للشركة مرونة أكبر في اغتنام الفرص ومواجهة التحديات حال بروزها.

وفي إطار تعليقه على هذه النتائج، قال سعيد مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة "طاقة": "حافظت ’طاقة‘ خلال العام على قوة أدائها المالي والتشغيلي بالرغم من صعوبة الأوضاع التجارية والاقتصادية. وقد واصلنا تطبيق استراتيجية نمو تنظر بعين الاعتبار إلى التحديات فضلاً عن اغتنام الفرص التي تتيحها قطاعات الكهرباء والمياه والنفط والغاز".

ومن المنظور التشغيلي، واصلت "طاقة" تحقيق أداء متميز في أعمال قطاع الكهرباء بإجمالي إنتاج بلغ 289,92 جيجاواط في الساعة مع ارتفاع معدل توافر الموارد التقنية لمحطات توليد الكهرباء من 92,1% في عام 2017 إلى 93,1% في عام 2018. كما بلغ إنتاج قطاع المياه المحلاة 246,556 مليون غالون إمبراطوري بالمقارنة مع 249,469 مليون غالون إمبراطوري في عام 2017.     

وبلغت معدل إنتاج النفط 123,100 برميل نفط مكافئ يومياً في عام 2018 بانخفاض طفيف قدره 2,4% عن عام 2017، حيث عمدت الشركة إلى تسوية الانخفاض الطبيعي للأصول الموجودة عبر الاستثمار في مشاريع تطويرية جديدة، وأبرزها قاعدة أتروش في العراق التي بلغ إنتاجها 3,855 برميل نفط مكافئ يومياً خلال عام 2018.

من جانبه قال سعيد حمد الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة "طاقة": "في العام الذي واجهت فيه الشركات تحديات عدة ناجمة عن تحول قطاع الطاقة العالمي، تمكنت ’طاقة‘ من تسجيل أداء مالي وتشغيلي قوي في عام 2018 مع ارتفاع الأرباح على أساس سنوي وزيادة الإيرادات بنحو 1,0 مليار درهم تقريباً. كما تمكنّا في عام 2018 من خفض ديوننا بمبلغ 4,0 مليار درهم بفعل ترشيد النفقات وتحسين العمليات التشغيلية عبر قطاعات عمل الشركة". 

وأضاف الظاهري: "يعزى الأداء المالي والتشغيلي المتميز لشركة ’طاقة‘ خلال عام 2018 إلى مزيج من العوامل بما فيها: الأداء القوي لقطاع أعمال الكهرباء والماء، وتحسن أسعار النفط والسوائل، وسعي الإدارة إلى توفير أقصى قيمة ممكنة للمساهمين".

يمكن الإطلاع على النتائج المالية الكاملة للربع الأخير 2018 والسنة المالية 2018 عبر الرابط: https://www.taqaglobal.com/investors/quarterly-reports/2018    

 

- انتهى -

انضم إلى المكالمة الجماعية (باللغة الإنجليزية) يوم الخميس 21 مارس الساعة 3:30 ظهراً (بتوقيت الإمارات)

الاتصال محلياً: 800035703603

 رمز التأكيد: 25791713#

 الرابط: http://event.on24.com/wcc/r/1952676-1/59EDF9E5E2A010221B0E19220DC788DE?partnerref=rss-events

نبذة عن شركة طاقة

تأسست شركة "طاقة" عام 2005، وهي مجموعة عالمية تعمل في مجالات الطاقة المختلفة ومقرها الرئيسي في أبوظبي، عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (ADX: TAQA). وتتمثل أنشطة شركة طاقة في ثلاث قطاعات تشغيلية مختلفة تشمل: توليد الكهرباء وتحلية المياه، والتنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما، وخطوط أنابيب وتخزين الغاز. وتقع أصول الشركة في كندا، وغانا، والهند، والعراق، والمغرب، وعمان، والسعودية، والإمارات، وهولندا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية.

 

بيانات تحذيرية مرتبطة بالمعلومات الاستشرافية

يتضمن هذا الخبر الصحفي بيانات استشرافية مرتبطة بعمليات "شركة أبوظبي الوطنية للطاقة ش.م.ع" (طاقة)، وهي ترتكز على التوقعات والتقديرات الحالية لإدارة الشركة فيما يخص المنتجات البترولية والكيماوية وغيرها من القطاعات ذات الصلة. وإن كلمات أو عبارات مثل "يتوقع"، و"ينوي"، و"يخطط"، و"يستهدف"، و"يقدّر"، و"يعتزم"، و"يعتقد"، و"يسعى"، و"يخمّن"، و"قد"، و"يمكن"، و"ربما"، و"سوف"، و"ينبغي"، و"يضع ميزانية"، و"تطلعات"، و"توجهات"، و"إرشادات"، و"تركيز"، و"حسب الموعد المقرر"، و"في المسار المحدد"، و"من المقرر"، و"أهداف"، و"غايات"، و"استراتيجيات"، و"فرص" وغيرها من التعابير المشابهة تهدف إلى تحديد مثل هذه البيانات الاستشرافية. ولا تشكل هذه البيانات أي ضمانات بخصوص الأداء المستقبلي للشركة، وهي خاضعة لمخاطر وشكوك وغيرها العديد من العوامل التي يعتبر العديد منها خارج نطاق سيطرة الشركة ومن الصعب التنبؤ بها. ولذلك قد تختلف المخرجات والنتائج الفعلية بشكل ملموس عما هو وارد أو متوقع في مثل هذه البيانات الاستشرافية. ولا ينبغي على القارئ أن يعتمد بشكل قاطع على هذه البيانات التي تعد صحيحة فقط حتى تاريخ نشر هذا الخبر الصحفي. وما لم يكن هناك داعٍ قانوني، لا تعد "طاقة ملزمةً" بتحديث أي بيانات استشرافية علانيةً سواء نتيجة معلومات جديدة، أو أحداث مستقبلية، أو غير ذلك